التدريب في مكان العمل

يُعتبر هذا النوع من التدريب أشهر طريقة للتدريب نظرًا لأنه يتطلب فردًا واحدًا فقط يكون على دراية بكيفية تنفيذ المهام بالإضافة إلى الأدوات التي يستخدمها الفرد في تنفيذ المهمة. وقد لا تكون هذه الطريقة هي الأكثر فعالية أو الأكثر كفاءة على مرور الأزمان، إلا أنها تعتبر في الظروف العادية الطريقة الأسهل للترتيب والإدارة. ونظرًا لأن التدريب يتم في موقع العمل، فإنه قد يكون على مستوى عالٍ من الواقعية ولا يلزم نقل المعرفة فيه. ويكون هذا النوع من التدريب منخفض التكلفة في أغلب الأحيان نظرًا لعدم الحاجة إلى توفير أجهزة خاصة غير المستخدمة عادة في تنفيذ المهمة. ويتمثل عيب التدريب في موقع العمل في تعطيل المدرب ومواد التدريب عن الإنتاج طوال مدة استمرار التدريب. وبالإضافة إلى هذا، وبسبب مبدأ السلامة وعوامل الإنتاج الأخرى، فإن هذا النوع من التدريب يكون محظورًا في بعض بيئات العمل.